منتديات روح الأنيمي

.::.الأَنِيْمِيْ عَآلَمُنَآ.::.
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 [إيمي]ْ~..و العآلم الدموي <<~ قصة من تأليفي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Queen



المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: [إيمي]ْ~..و العآلم الدموي <<~ قصة من تأليفي   الإثنين مارس 23, 2009 12:50 pm

السلآم عليكم و رحمة الله و بركآتهـ،.

أضع بين أيديكم قصة كنت قد كتبتها قبل عامين من الآن..

و القصة تحاكي الطابع الياباني الذي ساد اليابان عدة عصور.

إن هذه القصة مختصرة من أخرى كتبتها أكثر من 40 صفحة..

إلا ان الكثير يكره قراءة القصص الطويله ^^" لذلك لخصتها في هذه الحدود
=]

،


[ لآ عدآلة ، لا إنصآف ،

أكره هذآ العآلم ، لو كـآن الأمر بيدي ،

لأرسلت لعنة روحي لمحق هذآ العآلم

أكرهه]

تلكـ كآنت الكلمآت التي خُطّت بالدم على لوحة من خشب ،

،

إيمي ، فتآة في الثآمن عشرَ من عمرهآ ،

كآنت تسكن مع وآلدهآ في قرية تدعى [كآميآ] ،

و عآلم السفح قد ملأ أرجآء البلآد آنَذآكـ

حيث لآ أمآن و لا استقرآر ،

و بينمآ كآنت إيمي مع وآلدهآ في انتظآر أمهآ لتعود أبآريق الميآه ،

طرقت امرأة بابهم و دخلت تلوذ ذعراً و صرآخآ ،

أخبرت أن وآلدة إيمي قد قضت نحبهآ على يد مجموعة سفآحين !

هلع والد إيمي إلى المكآن المشآر إليه ،

و لم يجد سوى جثة مقطعة ، لم يصدق أنهآ زوجته لبشع المنظر الذي عاينته عينآه ،

أدركـ أن الحرب الكبرى بدأت بالحرآكـ ، بين سفاحي العآلم و فرسآنه ،

فأخذ ابنته إيمي منطلقاً نحو قرية أخرى عُرفت بعدآلة قآئدهآ مع مجموعة من الهآربين

تحت جنح الليل ،

فاعترض طريقهـ كـتبية من من أشّر النآس ،

>> نظرآت حآدة بين الطرفين ،

بدأت مبآرزة السيوف ،

سقط كل من حول ذلكـ الشجآع ،

إلا أن العدد قد غلب القلة ، فاخترقت خنآجرهم و سيوفهم أجزاءً من جسمه ،

حتى بآن مآ بدآخله من أحشآء ،

هرعت [إيمي] للمنظر ، عجزت قدميهآ عن حملها من هول المنظر ،

وضع السفآح سيفه على كتفها ، إلا أن سيفاً قد انهآل على على رأسه من الخلف ،

و إذا به حآكم المدينة التي كآنت مرآد إيمي ووآلدهآ ،

يدعى[كآشي] ، خلف والده في الحكم ، و يبلغ من العمر 22 عاماً ،

أخذ إيمي - وهي لازالت بصدمتهآ - إلى المدينة ، خآصة و أنهآ ابنة معلمه

الذي تعلم على يده فنون السيف ،

. .

و بعد أن أشرقت الشمس معلنة يوم جديد ،

صرخ الحرآس قآئلين بأن إيمي قد اختفت ،

طآل البحث عنهآ أياماً ، إلى أن عُثِر عليهآ في كهفٍ منطوية وحيدة ،

لا تريد بلقية أحد أبداً ، إلا أن كآشي وعدهآ بالنيل و الثأر لأجلهآ ،

تسلم كآشي رسآلة من رأس السفآحين [بيوغن] ،

معلناً الحرب ليتسلم الحكم ،و يحلو له العآلم لحكمٍ فآسد ،

ذهب كآشي للموآجهة ، و دآرت مبآرزآت عظيمة ، سقطت فيها الكثير من الأرواح ،

إلا أن الهزيمة قد حلت بجيش كآشي ، و انسحب بالجيش واعداً بمواجهةٍ جديدة ،

و بعد أن وصل الخبر إلى أذني إيمي ، تغلغلت دمآئهآ ، و بدأت العروق السودآء تسري في جسدهآ ،

ذهبت إلى قبر أبيهآ ، تبكي و تئن ، و في عودتهآ -ليلاً- سمعت صوت أحدهم يهمس في أذنهآ ،

كآن ذلكـ الصوت شيطآن داعٍ للمفسدة ، أقنعهآ بأن الانتقآم لا يكون إلا باليد !

اقتنعت بهمسآته ، بدأت عينهآهآ تشتعل و تحمرّ شراراً ، تملكـتهآ رغبة في الشر ،

لم تنسى منظر مقتل والدهآ ، تسللت خآرج أسوآر المدينة متجهة إلى الغآبة ،

بدأت تجآربهآ بقتل غزآلٍ كآن في طريقهآ ، أحست بالخوف حين رأت الدمآء وقد ملئت يديهآ ،

إلا أن الصوت قد عآد بكلمآته الشيطآنية ، مؤكداً لهآ أنهآ الطريقة الوحيدة للانتقآم ،

أحست أن العآلم كلـهـ كآذب ، و يجب التخلص من الجميع ،

أعآدت عينيهآ نحو المدينة التي خرجت منهآ ، قررت التجربة على بشري !!!

دخلت المدينة مرة أخرى، تسللت دآخل أحد المنآزل ، رأت شخصاً غآمراً في شخيره ،

فوضعت السيف على عنقه ،و أغمضت عينهآ ، فقطعت العنق البريئة ،

هنآ ، عآد إلهآ الصوت من جديد ،

ليقول : أحسنتي صنعاً ، سوف أسآعدكـ على الانتقآم !

أحست إيمي بألم شديد قد عم جسدهآ ، سقطت و بدأت تئن و تئن ،

فجأة ، سكنت و لم تبدي أي حرآكـ !

مآذآ حدث !؟

لقد سكن صآحب الصوت جسدهآ ، ليبدأ بالتحركآت بنفسه و يبآشر الانتقآم ،

إنه الشيطآني الذي زرع الفتنة ، لينهي عآلم البشر ،

مشى بجسدهآ نحو القصر الملكي ،

استغرب الحراس لهآ ! فقآلت [هو بصوتهآ] : أين كآشي ، سوف أقتله ،

فاندفعت تقتل واحداً تلوَ الآخر ، إلى أن وصلت إلى مكآن كآشي و قد صنعت سيلاً من الدمآء ،

فتحت باب غرفته ، رفت السيف في وجهه و أنزلته بسرعة الصآعقة على رقبته ،

إلا أنه تفآدآهآ بخدش بسيط ، صُدمَ لمآ رآه ،

و لكن .. لا خيآر سوى القتآل !

بدآ بالقتآل ، فقطآيرت الدمآء و صبغت أرجآء الغرفة ،

ليسقط كآشي و قد انفصل عنقه عن جسده ،

هنآ ، و بعد أن أنهى الشيطآني عمله ، و حقق غآيته ، خرج من مسكنه [إيمي]

فقآل لهآ كآذباً : أنتِ من صنعتِ كل هذآ ،

أنتِ قتلتِ كآشي لأنه كآن في الأصل مع السفآحين ،

و أرآد قتلكـ

صدمت إيمي لمآ سمعته ، و كرهت كآشي أيّ كره ،

أمسكـت بالسيف و قطعت مآ تبقى لكآشي من آجزآء ،

و صعدت أعلى البنآء ،

فتأملت المنظر و أجهشت بالبكآء ،

ثم بدأت بتقطيع أجزآء جسمهآ ، و غرس السكين في أمآكن متفرقة من جسدها !

إلى أن وجهت طعنتهآ القآتله ، لتخترق قلبهآ ،

و تـنتهي حيآتهآ بعد أن كـتبت بدمهآ أليم العبآرآت

هكـذآ انتهت حيآة الجميع و اعتقآد كل وآحد منهم بخطأ الآخر !

فقد عآدى كـل شخص الآخر دون أن يدري !

. . . .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
[إيمي]ْ~..و العآلم الدموي <<~ قصة من تأليفي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روح الأنيمي :: العالم العام :: عالم القلم-
انتقل الى: